Main Menu

رحلة تستحق المخاطرة” حتى أستطيع العيش بحياة أكثر استقلالية. الشابة السعودية رهف

رهف محمد القنون، التي فرت من أسرتها وطلبت اللجوء إلى كندا صرحت لصحيفة “تورونتو ستار” “إنه شيء يستحق المخاطرة التي قمت بها، فلم يكن لدى شيء أخسره.” .

كانت رهف في رحلة إلى الكويت مع عائلتها عندما هربت في رحلة إلى العاصمة التايلاندية، وقالت إن معها تأشيرة لدخول أستراليا لذا فهي تعتزم الطيران إلى هناك

حيث ذكرت بعدها إن دبلوماسيا سعوديا صادر جواز سفرها عندما التقى بها، لكن مبعوثا سعوديا في بانكوك نفى ذلك. وفي وقت لاحق استعادت رهف جواز سفرها.

أرسلت رهف – التي أسقطت لقب القنون من اسمها لأن عائلتها قد تبرأت منها – سلسلة من التغريدات بعد ذلك تطلب فيها المساعدة من الغرفة التي حبست نفسها بداخلها.

لفتت قضيتها انتباه منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان وعدد من الصحفيين. وسمحت لها تايلاند بالبقاء، وعملت الأمم المتحدة على تقييم مطالبتها باللجوء.

ذكرت رهف لصحيفة “تورونتو ستار”: “لم أظن قط أن هناك فرصة بنسبة واحد في المئة أن يحدث هذا. إنني أشعر بأمان كبير في كندا، ذلك البلد الذي يحترم حقوق الإنسان”.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *